بيانات
أنت هنا: الرئيسية » Reports - Arabic » رسالة عزاء لأطفال سوريا اليتامى
رسالة عزاء لأطفال سوريا اليتامى

رسالة عزاء لأطفال سوريا اليتامى

المنظمة السـورية لحقوق الإنســـان ( سـواسـية )

رسالة عزاء

 لأطفال سوريا اليتامى

لاحقاً للبيان الصادر عن المنظمة السورية لحقوق الإنسان و الذي طالبنا فيه  أحرار العالم بتشكيل تحالف دولي للمطالبة بإصلاح حركة التاريخ من خلال تعديل ميثاق الأمم المتحدة بحذف كلمة ” متفقين ” من الفقرة الثالثة من المادة / 27 / من ميثاق الأمم المتحدة التي  أضحت  مثار اشمئزاز العالم و مدار تساؤل عن جدوى القانون الدولي ..

http://swasia-syria.org/?p=218

و في أعقاب جريمة الإبادة الجماعية التي اقترفها النظام السوري في الريف الدمشقي بتاريخ 21/8/2013 و التي راح ضحيتها أكثر من 1800 ضحية منهم أكثر من ألف من النساء و الأطفال، تمخض ما يسمى المجتمع الدولي فأنجب لنا فأراً مشوهاً تمثل في اتفاق لنزع سلاح النظام السوري الكيماوي بموجبه :

–          سوف يقرر مجلس الأمن ” المرتهن بيد روسيا المافياتية ”  إجراءات ” لا يعلمها إلا الله و الراسخون بالإجرام الدولي من أعضاء مجلس التآمر الدولي في حال عدم  إلتزام النظام السوري بنزع السلاح الكيماوي.

–          ينبغي محاسبة الأفراد المسؤولين عن استخدام الكيماوي في سوريا … أما من هم هؤلاء الأفراد الذين ينبغي محاسبتهم  و أين ستتم محاكمتهم و هل سيقبل مجلس التواطؤ الدولي إحالتهم لمحكمة الجنايات الدولية ” فهو ما لا يعلمه إلا الله و الراسخون بالخداع الدولي.

–          و الأطرف من ” سوف و ينبغي ” الواردتين في الفقرتين السابقتين أن القرار امتنع عن توجيه  أي إدانة أو شجب أو استنكار أو حتى عتاب للنظام السوري على إقتراف جريمة الإبادة الجماعية بحق أطفال سوريا اليتامى.

و بتعبير أوضح  ”  و بعيداً عن الألفاظ الطنانة و العبارات الرنانة الواردة في متن القرار ”   : هناك ثلاث لاءات في القرار

لا …. لإدانة النظام السوري من قبل مجلس الأمن الدولي على جريمة الإبادة الجماعية

لا  …..  لإستخدام  القوة  في حال عدم التزام النظام السوري بوعودة و إنما يجب الرجوع لمجلس التواطئ الدولي.

لا  …..  لإحالة مقترفي جريمة الإبادة الجماعية في سوريا للعدالة الدولية .

و الأنكى من كل ذلك أن الرئيس الأمريكي ” أوباما ” و الذي  سبق و أن اختلطت عليه الألوان سابقاً… تختلط عليه الرؤئ و الأفكار مجدداً  فيصف القرار المهزلة  الصادر عن مجلس الأمن الدولي بأنه انتصار للعالم….؟؟

المنظمة السورية لحقوق الإنسان ” سواسية ” توجه خطابها لأطفال سوريا اليتامى فتقول:

دمائنا رخيصة على الناس …. فماذا نفعل

قتلنا بشار الأسد و هدم البيوت فوق رؤسنا و سمم الهواء الذي نتنفسه و حرق زرعنا و حرثنا  و قطع أوصالنا وفقأ عيوننا و اغتصب حرائرنا  و سحل شيوخنا و لا بواكي لنا……. فماذا نفعل

 

http://www.youtube.com/watch?v=bjDNmFbl5bc

http://www.youtube.com/watch?v=uLFLVxvQDm0

http://www.youtube.com/watch?v=QpWvOsXeI_0

 

و حينما استعمل الكيماوي في قتلنا قامت الدنيا و لم تقعد خوفاً على أطفال اسرائيل من احتمالات الكيماوي فيما لو خرج الكيماوي من أيادي  بشار الأسد الأمينة على أطفال اسرائيل ……  و ليس حزناً على أعماركم الندية التي اختزلتها أياديه الأثمة ….. فماذا نفعل

سنتين و نصف من عمر الإجرام الممنهج و المنظم في سوريا و لا صوت يعلو في المحافل الدولية فوق صوت الأرذال و الأنذال  تتآمر عليكم  و تصول و تجول و تقضي و تمضي …… في حين أن أصوات المدافعين عنكم ضعيفة مخنوقة محاصرة لا نصير لها …. فماذا نفعل

ستبقى اجسادكم الصغيرة المكفنة بالبياض و عيونكم البريئة التي خطف منها طاغوت دمشق  وميض الحياة معالم تنير الدرب للسوريين على طريق الإنتصارات في سبيل الحرية و الكرامة الانسانية .

و سيبقى القرار الصادر عن مجلس التأمر الدولي و ما سبقه من قرارات و ما سيتلوه من مؤامرات على يد ذئاب المجتمع الدولي وصمة عار على جبين الدول الخمسة التي تدعي أنها حامية القيم الحضارية و الانسانية .

دمشق 27/9/2013                                                                                                مجلس الإدارة

عن swasia

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى